ملاحظة:

  • بعض الروابط قد تحيلك إلى المحتوى باللغة الإنجليزية
  • في حال وجود تضارب بين المحتوى باللغة الإنجليزية والمحتوى في اللغات الأخرى، يجب الاعتماد على المحتوى الإنجليزي

التزامنا

إن التزامنا بالقضاء على العنف الجنسي يوحد جهود منظمات المجتمع المحلي و 10 وزارات حكومية من أجل تنفيذ استجابة منسقة على مستوى المقاطعة كلها لقضايا العنف الجنسي في ألبرتا. وقد تمت صياغة الالتزام من خلال مشاورات مكثفة مع مقدمي الخدمات والمدافعين وضحايا العنف الجنسي.

وثيقة الالتزام

 لكل فرد من سكان ألبرتا الحق في حياة خالية من العنف. ولكن مرتكبي العنف الجنسي ينتهكون هذا الحق.

إن حكومة ألبرتا لن تتهاون مع الانتهاكات والتحكمات و التسلط. وبرغم من إمكانية تعرض أي شخص للعنف الجنسي، فإننا ندرك أن تأثيره الأكبر هو على النساء والفتيات.

 نحن نقف بقوة إلى جانب الضحايا والمدافعين ومؤسسات المجتمع لوقف العنف الجنسي بجميع أشكاله.

نحن نتعهد بتقديم الدعم للضحايا، وتحسين استجابتنا، والتحول إلى ثقافة الحصول على الموافقة (consent) من خلال تعزيز المساواة بين الجنسين.

سوف نعمل جاهدين إلى أن يستطيع الضحايا توصيل أصواتهم وأن ندعمهم حتى يتم القضاء جذرياً على هذا العنف في مجتمعاتنا.

مبادؤنا التوجيهية

فيما يلي المبادئ التوجيهية التي نسترشد بها في عملنا:

  • العنف الجنسي هو انتهاك لحق أساسي من حقوق الإنسان في الأمن والسلامة والاستقلال الذاتي الجسدي.
  • العنف الجنسي غالباً ما يكون شكلاً من أشكال العنف القائم على نوع الجنس وهو متجذر في انعدام المساواة النظامية والهيكلية والديناميات الاجتماعية للسلطة والقمع.
  • العنف الجنسي هو قضية صحة عامة تسبب صدمات نفسية عميقة وتؤثر في النتائج الصحية الجسمانية والعقلية والعاطفية والجنسية للأفراد على مستوى المجتمعات المحلية والمجتمع ككل.
  • تستند الجهود لمنع ومعالجة العنف الجنسي على الحقوق والحاجات والرغبات لدى الأفراد الذين تعرضوا للعنف الجنسي.
  • تطبيق التحليل الموسع القائم على النوع الجنسي على السياسات والبرامج والمبادرات من أجل الاستجابة إلى المواقف المختلفة وتجارب أولئك الأشخاص المتضررين من العنف الجنسي.
  • لكل ضحية الحق في المعاملة بكرامة واحترام وعدم التمييز ضده بغض النظر عن السن أو الجنس أو الانتماء العرقي أو الإثني أو القدرة أو الحالة الصحية أو الجنسية أو غيرها من الخصائص أو الهوية.

كيف نقدم المساعدة

 إن التزامنا يشمل اتخاذ إجراءات في ثلاث مجالات رئيسية لمنع ووقف العنف الجنسي وهي:

  1. إحداث تغيير الثقافة السائدة من خلال تأييد إقامة ثقافة الحصول على الموافقة ( consent) والمساواة بين الجنسين
  2. تحسين الاستجابة من خلال ضمان استجابة الأنظمة الاجتماعية والصحية والقضائية والتعليمية بفعالية لقضايا العنف الجنسي والتحرش
  3. تقديم الدعم للضحايا من خلال تمويل الهيئات المجتمعية التي تساعد الضحايا وتعمل على إدارة برامج التعليم والوقاية من العنف الجنسي

تغيير الثقافة السائدة

نحن نعمل على التحول إلى ثقافة الحصول على الموافقة (consent) والنهوض بالمساواة بين الجنسين من خلال:

تحسين الاستجابة

لكل ضحية الحق في أن يعامل باحترام وكرامة.

نحن نعمل على ضمان فعالية استجابة الحكومة وهيئات الخدمات الاجتماعية والرعاية الصحية وتنفيذ القانون والمدارس والمؤسسات التعليمية الجامعية إلى العنف والتحرش الجنسي من خلال:

دعم الضحايا

العنف الجنسي ليس مقبولاً على الإطلاق. ونحن نؤيد الضحايا بشدة عن طريق:

أنا بحاجة للمساعدة

 اتصل بـ 911 إذا كنت تتعرض لخطر مباشر.

 إذا تعرضت للعنف الجنسي، فإن الدعم متوفر من خلال ما يلي:

أنا أرغب في المساعدة

العنف الجنسي بكافة أشكاله سواء كان باللمس غير المرغوب، أو التعليقات غير اللائقة، أو الترقب لممارسة الجنس، ليس مقبولاً. وهو انتهاك لحقوق الإنسان وغير قانوني.

يمكن لأي شخص أن يشارك في منع التحرش والاعتداء الجنسي.

اتصل بـ 911 إذا كنت شاهداً على عنف جنسي أو رأيت شخصاً يتعرض لخطر داهم.

كيف تصبح حليفاً وتدعم الضحايا

  • لا تلقي باللوم على الضحية إطلاقاً، بل أجب على أي شخص يصارحك بـ "أنا أصدقك"
  • ادعم أي شخص يخبرك أنه تعرض للاعتداء الجنسي
  • قاوم التحيز الجنساني قدر الإمكان في المنزل أو العمل أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي
  • تضامن مع الرجال والفتيان للتشجيع والترويج لـصفات الرجولة الإيجابية والتي تشمل اللطف والاهتمام والاحترام
  • ثقف أطفالك بشأن الرضا والقبول والعلاقات الصحية
  • شارك في برامج التوعية العامة
  • تطوع أو تبرع في المنظمات التي تعمل على منع العنف الجنسي ودعم الضحايا
  • قم بزيادة الوعي بشأن العنف الجنسي في المجتمع الذي تعيش فيه

الإبلاغ عن الاعتداء على الأطفال أو الاستغلال الجنسي لهم

يتحمل أي شخص يشك في تعرض أحد الأطفال أو الفتيان للاعتداء أو الاستغلال الجنسي المسؤولية القانونية عن الإبلاغ عنه.

 اتصل بمركز الشرطة المحلي/في منطقتك أو الخط الساحن للاعتداء على الأطفال على الرقم: 1-800-387-KIDS (5437)

الإبلاغ عن الاعتداء و إساءة معاملة المسنين

الاعتداء على المسنين هو أي فعل أو تقصير (امتناع عن فعل) من شأنه تعريض صحة أو سلامة أحد كبار السن للخطر. ويمكن أن يتخذ هذه عدة أشكال منها الاعتداء المالي والعاطفي والجسماني والجنسي والإهمال والأدوية. وغالباً ما يحدث أكثر من نوع واحد من الاعتداء في نفس الوقت.

تعرف على علامات إساءة معاملة المسنين

ما هو العنف الجنسي

العنف الجنسي هو فعل يرتكب ضد السلامة الجنسية لشخص ما بدون الرضا الحر لذلك الشخص. ويمكن أن يكون العنف جسمانياً و/أو غير تلامسي، ويتعرض له جميع الأشخاص في جميع الأعمار والأنواع الجنسية، وقد يكون الشخص الذي يرتكب الفعل معروفاً أو غريباً. وهو يعتبر جريمة بموجب القانون.

الاعتداء الجنسي
 هو المصطلح القانوني المستخدم في كندا للتعبير عن أي شكل من أشكال الاتصال الجنسي بدون موافقة. وقد يشمل التقبيل بالإكراه أو غير المرغوب فيه أو اللمس أو الإيلاج أو الجنس الفموي. وهذا يعتبر جريمة.
التحرش الجنسي
هو التلميحات/التعليقات والإشارات والأصوات والأفعال الجنسية غير المرغوبة أو المتطفّلة التي تجعل الشخص الأخر يشعر بعدم الأمان أو الإهانة أو الإنزعاج، حتىى لو كان المتحرش يدعي أنه يقصد المزاح فقط. وهو أي سلوك جنسي غير مرغوب يؤثر أو يمنع الشخص من الحصول على وظيفة أو المحافظة عليها أو الحصول عل ترقية أو مكان للإقامة.
الاستغلال الجنسي
وهذا يحدث عندما يقوم شخص في موضع ثقة أو يتمتع بسلطة باستغلال سلطته للشروع أو محاولة الشروع في نشاط جنسي مع شخص آخر. وهذه يمكن أن يحدث ذلك من خلال اللمس المباشر أو غير المباشر أو العنف أو الإكراه أو التهديد.
الحصول على موافقة للعلاقة الجنسية (consent)
يعرف القانون الجنائي الكندي الحصول على موافقة للعلاقة الجنسية(consent) بأنه الموافقة الطوعية على المشاركة في نشاط جنسي. والسن القانونية للموافقة هو 16 عاماً في كندا. ولكن لا يعتبر الصمت أو السلبية أو الاستسلام مساوياً للموافقة، ويجب أن يكون للشركاء المتراضين القدرة على إلغاء الموافقة في أي وقت. وبالتالي، لا يمكن منح الموافقة مسبقاً ولا يوجد ما يسمى بالموافقة الضمنية في القانون الكندي.

ليس كل شخص مؤهل للإعطاء الموافقة

  • الأطفال والفتيان دون سن الـ 16 (باستثناء الأقران المتقاربين في الأعمار)
  • الشباب من 16-17 سنة الذين يمكن أن يقوموا بنشاطات جنسية مع بالغين في موضع ثقة أو في مواقع سلطة (يعرف أيضاً بالاستغلال الجنسي)
  • الأفراد فاقدي الأهلية/العاجزين (مثل الفاقدين للوعي أو الأشخاص في حالة سكر شديدة)

من المهم معرفة القانون وفهم معنى العلاقة الجنسية بالموافقة.

من هم الأشخاص المتضررين

 يؤثر العنف الجنسي في جميع سكان ألبرتا – من الأفراد والأسر والمجتمعات (المحلية).

  • 87% من الضحايا هم من النساء
  • 94% من مرتكبي الاعتداءات الجنسية هم من الرجال
  • 95% من الضحايا لا يبلغون الشرطة عن الاعتداء، مما يجعل العنف الجنسي أقل الجرائم المبلغ عنها في كندا

يمكن أن يؤثر التعرض للعنف الجنسي بشدة على الصحة الجسمانية والعقلية للضحية، ولكن ما زال هناك أمل في الشفاء مع الوقت والدعم.

 يعتبر انعدام المساواة بين الجنسين السبب الجذري لجميع أشكال العنف ضد المرأة. حيث تشير الإحصائيات إلى أن بعض المجموعات/الفئات أكثر تعرضاً للعنف الجنسي من غيرهم مثل:

  • النساء والفتيات من السكان الأصليين
  • الأطفال
  • كبار السن
  • الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة
  • المثليات والمثليون ومزدوجو الميل الجنسي ومغايرو الهوية الجنسانية LGBTQ)
  • القادمون الجدد – المهاجرون واللاجئون

يمكن أن يكون مرتكب الاعتداء من المعارف أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو الشريك الحميم أو فرد من الأسرة أو شخص غريب.

شهر التوعية بالعنف الجنسي

شهر مايو هو شهر التوعية بالعنف الجنسي. وكان قد أعلن عنه أول مرة في 1 مايو 2018 حين أطلقت الحكومة التزامها بالقضاء على العنف الجنسي.

وفي هذه المناسبة تقوم المنظمات الأهلية بتنظيم فعاليات عبر المقاطعة من أجل زيادة الوعي، وتغيير المواقف، والترويج لثقافة الحصول على الموافقة.